عملية الليزك لا ينصح باجرائها فى حالات القرنية المخروطية لهذه الأسباب

عملية الليزك لا ينصح باجرائها فى حالات القرنية المخروطية لهذه الأسباب

 القرنية المخروطية هى حالة مرضية يحدث فيها ضعف في أنسجة القرنية

يؤدي إلى نقص في ترابط تلك الأنسجة معاً. فيحول شكلها من منتظم الشكل المخروطي

ومن هنا جاءت التسمية القرنية المخروطية

ويسبب هذه المرض تدهور فى الرؤية لإنه يحدث استجماتيزم غير المنتظم

 والذى لا يمكن التعامل معه باستخدام النظارة الطبية أو العدسات اللاصقة

أو إجراء عملية لتصحيح الإبصار بالليزك .حيث تعتبر حالة مرضية تستدعى التدخل الطبى

بهدف الحفاظ على الرؤية فى العين وليس لتحسينها مثلما هو المتبع فى عمليات الليزك.

 أسباب القرنية المخروطية

 يرجح أن يكون راجع إلى العوامل الوراثية حيث يكون نسيج القرنية لدى بعض الاشخاص ضعيف

مما يجعلها لا تستطيع مقاومة ضغط العين الطبيعى فتبدأ فى التحدب .

 وغالبا ما يكتشف اصابة الشخص بهذا المرض أثناء الفحص الروتينى للعين

أو عند تدهور الرؤية بشكل لا تستطيع النظارة أن تتعامل معه

طرق علاج القرنية المخروطية الليزك ليس أحدها

القرنية المخروطية مرض يستدعى التدخل الطبى العاجل 

وهناك عدة طرق للعلاج ، ويتوقف اختيارها على المرحلة التى تم فيها اكتشاف الإصابة

تثبيت القرنية
فى بداية المرض يمكن الاكتفاء بإجراء تثبيت للقرنية.

 الليزر السطحى مع تثبيت القرنية.

المرحلة التالية

لا يكون التثبيت بمفرده كافى فى حالة عدم اكتشاف الإصابة بالقرنية المخروطية مبكرا

فمع تطور الحالة يتم إجراء تعديل لسطح قرنية العين

عن طريق الليزر السطحى ثم يتم إجراء تثبيت للقرنية.

 زرع للحلقات بواسطة الفيمتو ليزر

فى هذه المرحلة تكون الحالة تطورت بشكل كبير

مما يستدعى إجراء زرع للحلقات بواسطة الفيمتو ليزر

وبعد ذلك بفترة يتم إجراء تثبيت للقرنية

زرع للقرنية بالفيمتو ليزر

وهى المرحلة الأخيرة للتدخل فى الحالات المتأخرة.

أى أن القرنية المخروطية تحتاج تدخل طبى باعتبارها مرض

وهذا ما يجعل الليزك غير مناسب لمن يعانى منها  بل على العكس من الممكن أن يؤدى إلى تفاقم المرض.

أقرا أيضاً

طرق تشخيص وعلاج الاستجماتيزم المنتظم والغير منتظم .. وهل الليزك يصلح فى النوعين ؟

youtube

للاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب اضغط هنا 

Call Now ButtonCall Us Now